نلتـــزم بالتنوع والشمول

النمـو الاجتماعـي

بصفتها أحد مشغلي خدمات الاتصالات الفضائية العالميين، تلتزم الياه سات بالتنوع وتكافؤ الفرص لتوفير جميع الموارد اللازمة لدعم المجتمعات، من خلال توفير الاتصال لدعم التعليم والصحة والأمن الوطني والتنمية الاقتصادية، مما يساعد على تحسين الإنتاجية والسلامة وجودة الحياة.

التنوع والشمول: تسعى الياه سات جاهدة لتعزيز الانتماء والمشاركة في العمل. إن الشمول يعني القدرة على التنوع. إننا نخلق بيئة عمل مناسبة لفريق عملنا المتنوع ونقدر العمل الجماعي مع شركائنا المتنوعين. يتكون فريق عمل الياه سات من أكثر من 34 جنسية ويتحدث موظفينا أكثر من 60 لغة. وتشكل النساء حالياً أكثر من 24٪ من فريق عملنا.

المساهمات الإنسانية: تواصل الياه سات تعاونها مع المنظمات الإنسانية والإغاثية الدولية لدعم مبادراتها. وتشمل مساهماتنا العديد من الجوانب بدايةً من خلق الوعي حول كيفية استخدام تقنيات الأقمار الصناعية الى التدريب والتبرع بالمعدات. كما تدعم الياه سات المنظمات الإنسانية مثل الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات في دولة الإمارات العربية المتحدة(NCEMA)  وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي. بالإضافة إلى المنظمات الدوليه مثل الأمم المتحدة، ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) ومنظمة الأغذية العالمية (WFO) ومجموعة اتصالات الطوارئ (ETC). وفي ظل تفشي جائحة كوفيد-19، قدمت الياه سات خدمات الإنترنت مجاناً لأكثر من 480 مهمة إغاثة في جنوب إفريقيا.

 

التعليم: تلتزم الياه سات بسد الفجوة الرقمية بين المناطق الحضرية والريفية ودعم مبادرات التعلم الإلكتروني من خلال توفير خدماتها للاتصالات، للمساهمة في إستمرارية تحصيل الطلبة للعلم في المناطق المحرومة من الاتصال وتسهيل وصولهم للموارد التعليمية عبر الإنترنت. وأثناء تفشي جائحة كوفيد-19، قمنا بدعم العديد من مبادرات التعلم الإلكتروني وبرامج التطبيب عن بعد في كينيا وباكستان، كما قمنا بالتعاون مع وزارة التعليم ودائرة التعليم والمعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تنمية المواهب الإماراتية: تساهم الياه سات بشكل فعَّال في دعم برنامج الإمارات الوطني للفضاء، من خلال تدريب الكوادر الإماراتية في قطاع هندسة الأقمار الصناعية وعلوم الفضاء. حيث قام "مختبر الياه سات للفضاء" الذي تم إنشاءه في عام 2017، بتدريب أكثر من 30 طالب إمارتي على تطوير وإطلاق الأقمار الصناعية المصغرة إلى الفضاء في السنوات الثلاث الماضية. بالإضافة إلى ذلك، نقدم دعمنا من خلال توفير فرص التدريب داخل الشركة للمتدربين والموظفين الإماراتيين الجدد للإستفادة من الخبرات وبرامج الأقمار الصناعية وفرص التوظيف.

دولة الإمارات العربية المتحدة كاقتصاد فضاء مستدام وذو سيادة: تساهم الياه سات في تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كاقتصاد فضائي مستدام وذو سيادة. حيث تعمل الياه سات على تطوير قدرات البحث والتطوير المحلية لإنتاج حلول اتصالات فضائية، باستخدام المعرفة المحلية وقدرات الإنتاج والريادة التقنية. كما تم إعداد تطوير التكنولوجيا المتقدمة لتعزيز جهود التصنيع في دولة الإمارات العربية المتحدة.